بيان إدانة بشأن منع النظام السعودي فريضة الحج للعام 1441هـ.
  • 2020/07/30
  • 8:41 PM
  • 0

                   بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل:

(وَأَذِّن فِی ٱلنَّاسِ بِٱلۡحَجِّ یَأتُوكَ رِجَالا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِر یَأۡتِینَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِیق)

 والقائل على لسان سيدنا أبراهيم:

(رَّبَّنَاۤ إِنِّیۤ أَسۡكَنتُ مِن ذُرِّیَّتِی بِوَادٍ غَیۡرِ ذِی زَرۡعٍ عِندَ بَیۡتِكَ ٱلۡمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِیُقِیمُوا۟ ٱلصَّلَوٰةَ فَٱجۡعَلۡ أَفۡـِٔدَة مِّنَ ٱلنَّاسِ تَهۡوِیۤ إِلَیۡهِمۡ وَٱرۡزُقۡهُم مِّنَ ٱلثَّمَرَ ٰتِ لَعَلَّهُمۡ یَشۡكُرُونَ)

 

إن هيئة رئاسة مجلس النواب في الجمهورية اليمنية وهي تتابع وبقلق بالغ إقدام النظام السعودي بمنع فريضة أداء الركن الخامس من أركان الإسلام  لهذا العام منفردا بهذا الإجراء  الذي يصادر حقوق المسلمين في كل أصقاع الأرض والذي يعد جريمة ومخالفة صريحة للنصوص القرآنية .

كما أن هذا الإجراء يندرج في إطار صد المسلمين عن المسجد الحرام وأداء فريضة الحج بالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لمذبحة الحجاج  اليمنيين الكبرى التي ارتكبها النظام السعودي بحق ثلاثة آلاف حاج يمني في تنومة وسدوان عام 1341هـ .

وبذلك فإن هيئة رئاسة مجلس النواب تناشد جميع البرلمانات العربية والإسلامية اتخاذ موقف موحد وحازم إزاء ذلك  كون هذا القرار يخص جميع المسلمين لأنه يتعلق بركن من أركان الإسلام...

 وتؤكد هيئة رئاسة مجلس النواب على أن إدانة واستنكار هذا الإجراء التعسفي أصبح مطلبا لكل الشعوب المسلمة  وصولاً  لتحييد الأماكن المقدسة عن التصرفات  الطائشة من قبل النظام السعودي  ومن ثم ضرورة إشراك كافة الدول الإسلامية في الإشراف والإدارة للاماكن المقدسة  وذلك بعد أن أثبت النظام السعودي فشله الذريع في النأي بالمقدسات عن أطماعه وأهوائه ونزواته التي تخدم  المخططات الصهيونية ومهما كانت الحجج والمبررات الواهية التي يسوقها النظام السعودي  فلا يحق له اتخاذ مثل هذه الإجراءات  بمعزل عن الكيان الإسلامي.

كما تدعو  هيئة رئاسة مجلس النواب علماء الأمة وكل مفكريها ومثقفيها إلى إدانة واستنكار تمادي النظام السعودي في منع المسلمين عن أداء فريضة الحج للعام الحالي 1441 هجرية في سابقة خطيرة لن يستفيد منها غير أعداء الأمة الإسلامية...

وهنا تذكر هيئة رئاسة مجلس النواب  بالجمهورية  اليمنية على استمرار معاناة أبناء الشعب اليمني وعلى مدى ست سنوات من العدوان والحصار ومنع دخولهم لأداء فريضة الحج وللعام السادس على التوالي.

وتؤكد هيئة رئاسة مجلس النواب في الجمهورية اليمنية على أن الأماكن المقدسة حق لكل المسلمين ومنعهم من الوصول إليها تحت أي مبرر تعد جريمة ومصادرة لحقوق المسلمين في أداء مناسكهم الإسلامية.

ويعتبر السكوت عن هذا الإجراء تمكينا للمشروع الصهيوأمريكي الذي يهدف للحيلولة بين المسلمين وقبلتهم ومقدساتهم لان أداء هذه الفريضة يمثل أكبر مؤتمر سنوي للمسلمين على وجه الأرض،الأمر الذي يشكل قلق  وهاجس  يتخوف منه أعداء الأمة الإسلامية.

                                               صادر عن هيئة رئاسة مجلس النواب

                                                   الجمهورية اليمنية   صنعاء

                                       9ذوالحجة 1441هـ الموافق30يوليو2020م