Image Here
الجماعي والزنم يزوران الجرحى ويدشنان مخيم مجاني بمستشفى الثورة بإب
  • 2021/12/04
  • 8:16 PM
  • 0

زار نائب رئيس مجلس النواب الشيخ عبدالرحمن الجماعي، وعضو المجلس الدكتور علي الزنم ووزيرا الإدارة المحلية علي القيسي والدولة عبدالعزيز البكير، ومحافظ إب عبدالواحد صلاح ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فهد العزي اليوم، الجرحى في هيئة مستشفى الثورة العام بإب.

واطلعوا على مستوى الرعاية الطبية والعلاجية المقدمة للجرحى من أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وخلال الزيارة أشاد الجماعي، بما سطره الجرحى من ملاحم بطولية في مواجهة قوى العدوان دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.

وأشار إلى أن الاهتمام بالجرحى واجب على الجميع، نظير تضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وسيادته.

من جانبه أشار كد وزير الإدارة المحلية، إلى أن ما يتمتع به الجرحى من معنويات يبعث على الفخر والاعتزاز .. متمنيا لهم الشفاء العاجل.

بدوره أشار محافظ إب، إلى دور الجرحى في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي وصد جحافل الغزاة والمرتزقة.

فيما أكد رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور عبدالغني غابشة، الحرص على تقديم الرعاية الطبية والعلاجية للجرحى.

من جانبهم عبر الجرحى، عن امتنانهم لهذه الزيارة التي تعكس اهتمام قيادة الدولة والمحافظة بهم وتفقد أحوالهم .. مؤكدين مواصلة الصمود حتى تحقيق النصر.

شارك في الزيارة مشرف المحافظة يحيى اليوسفي ووكلاء المحافظة الدكتور أشرف المتوكل وقاسم المساوى وصادق حمزة وعدد من مدراء المكاتب بالمحافظة.

على ذات السياق دشّن نائب رئيس مجلس النواب، عبدالرحمن الجماعي، وعضو المجلس الدكتور علي الزنم ووزيرا الإدارة المحلية، علي القيسي، والدولة، عبدالعزيز البكير، ومحافظ إب، عبدالواحد صلاح ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فهد العزي، اليوم، المخيم الجراحي المجاني في هيئة مستشفى الثورة بالمحافظة.

يستهدف المخيم الذي تنفذه الهيئة، بالتنسيق مع مكتب الصحة في المحافظة بتمويل الهيئة العامة للزكاة على مدى خمسة أيام، كمرحلة أولى، إجراء 200 عملية لاستئصال اللوزتين، و60 عملية للشفة الأرنبية، وعمل الفحوصات وصرف الأدوية مجانا للفئات الأشد فقرا.

وفي التدشين، بحضور وكيل وزارة الإدارة المحلية عمار الهارب ومشرف المحافظة يحيى اليوسفي ووكلاء المحافظة الدكتور أشرف المتوكل وقاسم المساوى صادق حمزة.. أشار الجماعي، إلى أهمية إقامة مثل هذه المخيمات الطبية التي يستفيد منها آلاف المواطنين من أبناء المحافظة، وخصوصا ذوي الدخل المحدود والفئات الأشد فقرا، والأسر النازحة.

وثمّن جهود القائمين على المخيم والعاملين فيه .. مشيدا بمستوى الخدمات الطبية التي تقدّمها الهيئة في مختلف الأقسام، رغم الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.

بدوره أكد محافظ إب أن المخيمات الطبية تهدف إلى تخفيف معاناة المواطنين.. داعيا رجال المال والأعمال والخيّرين إلى المشاركة في دعم المخيّمات الطبية في إطار المشاركة المجتمعية.

وأشاد بجهود قيادة وكوادر الهيئة ومستوى التطوّر الملحوظ في البنية التحتية وجودة الخدمات الطبية.

من جانبه، أوضح رئيس هيئة مستشفى الثورة، الدكتور عبد الغني غابشة، أن الهيئة ستقدّم كافة التسهيلات لإجراء مثل هذه المخيمات، وتسخر إمكاناتها وكوادرها لإنجاحها.

فيما وضح مدير فرع الهيئة العامة للزكاة في المحافظة، ماجد التينة، أن هناك احتياجاً لهذه التدخلات الجراحية، نظرا لوجود عدد كبير من الأسر النازحة والأيتام والمحتاجين والفقراء.. مشيرا إلى أن الهيئة تنطلق في هذا المجال إيمانا منها بواجبها في دعم هذه الفئات المستحقة.

بدوره بيّن مدير المخيم، الدكتور عصام المكرماني، أن المخيم الجراحي يهدف إلى إجراء المعاينة والتشخيص والعمليات الجراحية للمستفيدين من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة .. لافتا إلى أن المخيم يقدم خدماته في جراحة واستئصال اللوزتين والشفة الأرنبية.

أكتب تعليقاً